• موقع زوجتي المجاني
  • منذ 2004, اكثر من 100,000 زواج، بفضل الله
الباقيات الصالحات

قال الله تعالي ،، [ الطيبات للطيبين والطيبون للطيبات ] ،، [ الأسم ] من أسماء الله الحسني [ عبد ،،،،،، ] ،، [ الجنسية ] من ليبيا مولود ومقيم في العاصمة طرابلس ،، [ العمر ] 39 سنة أعزب لم يسبق لي الزواج ،، [ المهنة ] عمل حر ،، [ الوضع المادي ] ميسور الحال ،، [ العائلة ] أسرة بسيطة طيبة معروفة بأهلها وجيرانها ،، [ الأخلاق ] الضمير والإنسانية ثم المعاملة والمصداقية ،، [ الصفات ] خلوق طيب القلب حنون مرح رومانسي متعاطف صريح جدا وغير معقد ،، [ المواصفات ] جميل المظهر أنيق متعلم مثقف وسيم متدين ملتحي السلف الصالح قارئ وحافظ كتاب الله ،، [ الشكل ] الوجه مائل للبياض ،، الوزن 68 ،، الطول 1،70 ،، الجسم نحيف متوسط البنية قوام رياضي ،، [ الهواية ] أعشق لعب كرة القدم والتنزه في الطبيعة بالجبال والسباحة في البحر ،، [ الغاية من الإشتراك ] دخلت الموقع بنية صادقة البحث عن الستر والإستقرار والزواج علي سنة الله ورسوله ،، [ لا للتسلية ،، فقط للزواج ] ،، قال الله تعالي ،، [ وكل شئ خلقناه بقدر ] ،، [ ملاحظة من يهمه أمري ] قال الله تعالي ،، [ ما يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد ] ،، سأكون صادق وجاد في كلامي وعن ذلك أنا لا أمدح نفسي ولكنني أتحدث عن طبعي وتربيتي التي يعرفها كل من له صلة جيدة بي ،، بياناتي التي ذكرت فيما سبق في هذه الصفحة كلها صحيحة بإسثتناء الإسم المستعار وقد تم قبل ذلك الإشتراك في هذا الموقع وقمت بإلغاء الإشتراك لأسباب خاصة ولم يسبق لي التعرف علي أي فتاة أو علي صاحبة النصيب ،، والجدير بالذكر إن أخلاقي وتربيتي ومباديئي لا يمكن أن أفكر مجرد التفكير اللف أو الدوران أو الضحك أو التسلية أو جرج مشاعر أي فتاة في هذا الموقع بما يخص موضوع الزواج لأن الضمير هو صاحبي الأول والأخير في المعاملة الطيبة الحسنة مع الآخرين بصدق وأمانة وإخلاص النية والحمد لله أملك صفات حميدة التي أعتز بها في حياتي اليومية ،، [ الأخلاق ، الصدق ، الوفاء ، الأمانة ، الحكمة ، الإحترام ، التواضع ] ،، بما في دلك لا أنكر إني بعض الأحيان أكون عنيدا وتارة عصبيا لكن أحمل قلبا طيبا أبيض مثل الثلج متسع بالحب والود والحنان والأخص التحفظ علي مشاعر الآخرين ،، [ اللهم إني أسألك فعل الخيرات وترك المنكرات وحب المساكين وأن تغفر لي وترحمني وإذا أردت فتنة قوم فتوفني غير مفتون وأسألك حبك وحب من يحبك وحب عمل يقريبني إلي حبك ] ،، [ قصة مؤثرة ] ،، [ قصة الزواج الصحابي جليبيب رضي الله عنه ] ،، [ قال أنس بن مالك رضي الله عنه كان رجل من أصحاب النبي صلي الله عليه وسلم يقال له جليبيب ،، كان علي وجه دمامة وكان فقيرا حافي القدمين مغمور النسب لا جاه ولا مال ولا عشيرة ليس له بيت يأوي إليه ينام في المسجد وسادته ذراعه وفراشه الأرض صاحب ذكر الله وتجارة لكتاب الله لا يغيب عن الصف الأول في كل الصلوات ولا في كل الغزوات ويكثر الجلوس عند النبي صلي الله عليه وسلم ،، ذات يوم قال له النبي صلي الله عليه وسلم ،، يا جليبيب ألا تتزوج ،، فقال يا رسول الله من يزوجني ،، فقال النبي صلي الله عليه وسلم أنا أزوجك يا جليبيب ،، فالتفت جليبيب إلي رسول الله فقال له ،، إذا تجدني كاسدا يا رسول الله ،، فقال النبي صلي الله عليه وسلم ،، غير إنك عند الله لست بكاسد ،، ثم لم يزل عليه الصلاة والسلام يتحين الفرص حتي يزوج جليبيبا ،، حتي جاء يوم من الأيام رجل من الأنصار قد توفي زوج إبنته ،، فجاء إلي النبي صلي الله عليه وسلم يعرضها عليه ليتزوجها ،، فقال له النبي صلي الله عليه وسلم ،، نعم ،، إختل أبوها من الفرح أنه صارت إبنته زوجة رسول الله ،، فقال له النبي صلي الله عليه وسلم ،، ولكن لا أتزوجها أنا ،، فسأله الأب لمن يا رسول الله ،، فقال له النبي صلي عليه وسلم أزوجها جليبيبا ،، فقال الأب يا رسول الله تزوجها لجليبيب ،، إنتظر حتي أستأمر أمها ،، ثم مضي إلي إمها وقال لها إن النبي صلي الله عليه وسلم يخطب إليك إبنتك ،، قالت الأم نعم ونعمين برسول الله ومن يرد النبي صلي الله عليه وسلم ،، فقال لها إنه ليس يريدها لنفسه ،، قالت لمن ،، قال يريدها لجليبيب ،، قالت لجليبيب لا لعمر الله لا أزوجها جليبيبا وقد منعناها فلانا فلانا ،، فأغتم أبوها لذلك ثم قام ليأتي إلي النبي صلي الله عليه وسلم ،، فصاحت الفتاة من خدرها وقالت لأبويها ،، من خطبني إليكما ،، قال الأب خطبك رسول الله صلي الله عليه وسلم ،، قالت أفتردان رسول الله صلي الله عليه وسلم أمره ،، إدفعاني إلي رسول الله فإنه لن يضيعني ،، قال أبوها نعم ،، ثم ذهب إلي النبي صلي الله عليه وسلم وقال ،، يا رسول الله شئنك بها ،، فدعي النبي صلي الله عليه وسلم جليبيبا ثم زوجه إياها ،، فرفع النبي صلي الله عليه وسلم كفيه الشريفتين وقال ،، اللهم صب عليهما الخير صبا صبا ،، ولا تجعل عيشهما كدا كدا ،، ثم لم يمضي علي زواجهما أيام حتي خرج النبي صلي الله عليه وسلم مع أصحابه في غزوة ،، وخرج معه جليبيب ،، فلما إنتهي القتال إجتمع الناس وبدأو يتفقدون بعضهم بعضا ،، فسألهم النبي صلي الله عليه وسلم وقال ،، هل تفقدون من أحد ،، قالوا نعم يا رسول نفقد فلان كل واحد منهم إنما فقد تاجر أو فقد إبن عمه أو أخاه ،، فقال النبي صلي الله عليه وسلم نعم ومن تفقدون ،، قالوا هؤلاء الذين فقدناهم يا رسول الله ،، فقال عليه الصلاة والسلام ولكنني أفقد جليبيبا ،، فقوموا نلتمس أمره ،، ثم قاموا وبحثوا عنه في ساحة القتال وطلبوه مع القتلي ،، ثم مشوا فوجدوه في مكان قريب إلي جانب سبعة من المشركين قد قتلهم ثم أغمي عليه فغلبته الجراج فمات ،، فوقف النبي صلي الله عليه وسلم علي جسده ثم قال ،، قتلتهم ثم قتلوك أنت مني وأنا منك ، أنت مني وأنا منك ،، ثم تربع عليه الصلاة والسلام جالسا بجانب هذا الجسد ثم حمله ووضعه علي ساعديه صلي عليه وسلم ،، وأمرهم أن يحفروا له قبرا ،، فقال أنس فمكثنا نحفر له القبر وجليبيب ماله فراش غير ساعدي النبي صلي الله عليه وسلم ،، وقال أنس فعدنا إلي المدينة وما كادت تنتهي عدة زوجة جليبيب حتي تسابق إليها كبار الصحابة ] ،، [ والله أعلم ]


قبل 2 ساعات
libya_m

الحمد لله ربي العالمين وسبحان الله


قبل 2 ساعات
محمد20192019

فيما بعد


قبل 2 ساعات
مباشر انا

انسان صريح واضح ونبى نتزواج لكن نبى انثى العمرمش مهم وﻻ ظروفها المهم نتفهموا ونبى نستقر ولله تعبت


قبل 5 ساعات
القلب الطيب طيب

طيب


قبل 6 ساعات
باحث عن الصادقة

فيمابعد


قبل 6 ساعات
anas91

انا من طرابلس ليبيا نشتغل فى مطار معيتيقة وصاحب مجموعة محلات لبيع الذهب والمعاذن الثمينة


قبل 6 ساعات
عبداللة 45

منعلم احب تعلم اللغات والسفر


قبل 7 ساعات
عبد الله سليم

لاازكى نفسى ولاكن اضن انى ممن يخاف الله لااحب الاختلاط من العمل الى المنزل الى الجامع احب السفر


قبل 7 ساعات
شعلة الامل

انا لست عابر سبيل ... لي هدف اسعى لتحقيقه بدأ الملل يتسرب الى قلبي من وجودي بالموقع لانني بدأت اشعر الاكثرية تفتقد الى الصدق


قبل 8 ساعات